YOOtheme

 

كلمة السيد عميد كلية التمريض بمناسبة تخريج الدفعة الأولي تمريض

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي سيد المرسلين سيدنا وحبيبنا محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وبعد ,,,
السادة / القادة والضيوف بمقاماتكم السامية
يسرنا في هذا اليوم المبارك أن نقوم بتخريج الدفعة الأولى من جامعة كرري في مجال علوم التمريض الذين أمضوا أربعة سنوات دراسية عملية ونظرية ليتخرجوا مسلحين بسلاح العلم والمعرفة.
الإخوة الحضور
لعل ترامي الأطراف وتباعد المسافات بأرض الوطن الممتد جعل من الصعوبة بمكان تغطية تلك المناطق النائية كادر التمريض الأمر الذي جعل القيادة العامة تسعى لتوفير الكادر القادر للعمل في تلك المناطق.
أبنائي الطلاب أن العلم لا يتوقفُ ولا ينتهي بالحصول على شهادةٍ أو درجةٍ علمية، بل عليكم مواصلةُ البحثِ والمبادرةُ الجادةُ في الرقيِّ بمستوياتكم العلمية في شتى المجالات، وأن تتواصلوا مع كليتكم الغراء في كل ما يثمر وينمي المجتمع، لقد علمتنا الحياة أن معالي الأمور لا تأتي إلا بالصبر والمثابرة، ومهما بلغ الإنسان من العلم فهو قليل، وكلما ارتفع بالعلم أرتفع قدره، فنسأل الله المزيد من العلم النافع: (وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا).
أبنائي الخريجين ستبدءون حياتكم العملية، وستجدون ما تعرفون وما لا تعرفون، فينبغي أن تتعاونوا معاً وأن تستثمروا ما تعلمتموه خلال الفترة الدراسية في الجهات التي ستعملون بها كما يجب أن تتواصلوا في تجديدَ معارفكم وتطويرها، ليس كأفراد يطمحون لبناء مستقبلهم الشخصي فحسب, ولكن كمواطنين صالحين يطمحون لتامين مستقبل مشرق للأجيال المقبلة, مع الحفاظ على الهوية الوطنية، والشخصية الإسلامية، والحذر كل الحذر من الأفكار المنحرفة والتوجهات الضارة التي قد تؤثر على أبناء مجتمعنا وأمن وطننا، فإن الحفاظ على مكتسباتنا مسؤوليةٌ مشتركة وواجب على كل واحد منا، وبالأخصِ طلبةُ العلم.
وقبل أن ألملم أطراف الحديث لا بد لي بأن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكل الأخوة الاستشاريين والأخصائيين بتخصصاتهم المختلفة الذين بذلوا كل جهودهم بالرغم من مشغوليتاهم المترامية وشاركوا بفعالية حتى أكتمل ذلك بتخريج هذه الدفعات فلهم منا الشكر ونسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم . والشكر موصول لإدارة التدريب المشترك والأخوة في صندوق الخدمات الطبية والأستاذة والمعلمين الذين تعانوا معاً لتخريج هذه الدفعة. هاهم أبناؤك اليوم أمامك يتقدمون إلى مواقع عملهم الجديدة وهم أكثر ما يكونوا ثقة بأنفسهم ينتظرون توجيهاتك لترمي بهم حيث شئت من أرض سوداننا الحبيب .

الإخوة الحضور
نشكر لكم تشريفكم لنا بحضوركم الكريم سائلين الله أن يبارك لكم في أوقاتكم وأن يجزيكم عنا خير الجزاء كما نسأله تعالى أن يبارك للأخوة الخريجين في جهدهم وأن ينفع بهم قوانا ومواطنينا في كل موقع حتى يكونوا كالغيث أينما وقع نفع . وأصلي وأسلم وأبارك علي خير الخلق أجمعين سيدنا محمد بن عبدا لله صلي الله عليه وسلم وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .